Anda di halaman 1dari 1

‫مقدمة‬

‫تتمتع مصر بمميزات جغرافية ومناخية حيث انها إحدى دول منطقة الحزام الشمسي‬
‫األكثر مناسبة لتطبيقات وانتاج الطاقة الشمسية‪ ،‬ولقد اظهرت نتائج أطلس شمس‬
‫مصر أن متوسط االشعاع الشمسى المباشر ما بين ‪ 2211 : 2111‬ك‪.‬و‪.‬س ‪ /‬م‪/ 2‬‬
‫السنة ‪ ،‬كما يتراوح معدل سطوع الشمس بين ‪ 00 : 0‬ساعة ‪ /‬اليوم ‪ ،‬مما يتيح‬
‫فرص اإلستثمارات في مجاالت الطاقة الشمسية المختلفة ‪.‬‬
‫ونظرا ألهمية وجود الطاقات الجديدة والمتجددة ‪ ،‬سواء طاقة الرياح او الطاقة‬
‫الشمسية ‪ ،‬فى مزيج الطاقة فى مصر وما صاحبها من تطورات سريعة ومستمرة فى‬
‫تكنولوجيات وتطبيقات الطاقة الشمسية باالضافة الى نتائج البحوث المستمرة‬
‫والمتقدمة فى هذا المجال ‪ ،‬كان اصدار قانون تعديل إنشاء هيئة الطاقة الجديدة‬
‫والمتجددة الذى شجع على إنشاء مشروعات من مصادر الطاقة المتجددة من خالل ‪2‬‬
‫آليات وهي‪:‬‬
‫‪ -‬المشروعات الحكومية من خالل عقود ‪EPC‬‬
‫‪ -‬المناقصات التنافسية باإلعالن عن مناقصات دولية للقطاع الخاص بنظام‬
‫البناء والتملك والتشغيل ‪ BOO‬ومن خالل ذلك تم اإلعالن عن طرح ‪2‬‬
‫مناقصات تنافسية جديدة إلنشاء مشروعات بقدرات ‪ 551‬ميجا وات من‬
‫الطاقة الشمسية وطاقة الرياح بغرب النيل‪.‬‬
‫‪ -‬آلية منتج الطاقة المستقل ‪ IPP‬التي تسمح للمستثمر ببيع الطاقة الكهربائية‬
‫المولدة من مشروع ‪ ،‬مباشرة للمستهلك من خالل الشبكة القومية مقابل‬
‫استخدام الشبكة‬
‫‪ -‬اإلعالن عن إنشاء مشروعات لتوليد ‪ 2211‬ميجاوات من الطاقة الشمسية‬
‫وطاقة الرياح بنظام تعريفة التغذية ‪. FIT‬‬
‫باإلضافة إلى ذلك فقد قامت الشركة القابضة لكهرباء مصر وشركاتها التابعة بتبني‬
‫مشروع إنشاء محطات طاقة شمسية من الخاليا الفوتوفلتية أعلى أسطح المباني‪،‬‬
‫حيث تم‪:‬‬
‫‪ -‬تركيب وتشغيل عدد ‪ 20‬محطة بإجمالي قدرة ‪ 0025‬ك‪ .‬وات‬
‫‪ -‬جاري تنفيذ عدد ‪ 24‬محطة بإجمالي قدرة ‪ 0256‬ك‪.‬و‬